انقذوا السوريين من فايروس كورونا

72.62%
  • Started on 27/05/2021
  • مستمرة

الهدف

30,000$

تم جمعه

21,787$

الداعمين

749

انتشار فايروس كورونا في شمال غرب سوريا يزيد معاناة السوريين ويهدد حياتهم ... انضم معنا لنستطيع علاج 200 مصاب كورونا وننقذ حياتهم قبل فوات الأوان!


منذ الاعلان عن أول اصابات كوفيد 19 في شمال غرب سوريا، بتاريخ 9/7/2020، توجهت الانظار والمخاوف من انتشار الوباء في منطقة تعد عالميا من أشد مناطق العالم فقرا وتأثرا بويلات الحرب والنزاع، في ظل غياب سلطة مركزية قادرة على احتواء الوباء وتعميمٍ لإجراءات الوقاية في المنطقة، ونظام صحي هش ضعيف، وموارد مالية و طبية وبشرية هي الأضعف على المستوى العالمي، مع وجود أكثر من مليوني نازح يعيشون في مخيمات تفتقر لأدنى مقومات الحياة، جلهم من الفئات الأشد ضعفا من كبار سن و نساء و أطفال ومصابي حرب، وغياب البنية التحتية والمشافي المتخصصة، واقتصار ادارة الملف الصحي على المنظمات الانسانية العاملة عبر الحدود من تركيا، والتي تعاني أساسا من ضعف شديد في التمويل


30 – 40% نسبة التحاليل الإيجابية يومياً في شمال غرب سوريا! تحذير من انهيار النظام الصحي وتهديد حياة 4 ملايين نسمة!



وفقا لمديريات الصحة في مناطق ادلب و ريف حلب، فإن عدد المشافي العاملة المخصصة للاستجابة ومعالجة الحالات المتوسطة و الشديدة من مرضى الكوفيد-19 هو 6 فقط، يصل استيعابها ل 87 سرير عناية مشددة مع 186 سرير استشفاء، و هي تفتقر أصلا للمعدات الكاملة من توليد للأكسجين، وأجهزة التنفس الاصطناعي، واجهزة التشخيص الشعاعي، مع فجوة كبيرة في الأدوية والمستهلكات ومعدات الحماية الشخصية، وضعف أكبر في القدرة على انجاز التحاليل اللازمة لكشف المرض، التي لا تتجاوز حتى نوفمبر2020 ال 600 تحليل في اليوم، والمفاجأة التي تعبر عن حجم الكارثة، أن نسبة التحاليل الايجابية بالكوفيد تتراوح بين 30-40% من اجمالي عدد التحاليل، ما يثبت أن المرض منتشر بشكل كبير قد يصل للذروة خلال نهاية شهر نوفمبر الجاري وشهر ديسمبر القادم.



حذرت مديريات الصحة من انهيار النظام الصحي وعدم قدرته على استيعاب الحالات ذات الحاجة للعناية الفائقة مع بداية شهر نوفمبر، وبالفعل، مع بدء الاسبوع الثاني من الشهر، أصبحت نسبة اشغال أسرة العناية في الشمال السوري 100%، وأصبح العثور على سرير العناية لمريض مهمة مستحيلة، مع ضعف وتخبط كبيرين في التنسيق ونظام الاحالة بسبب ضعف الموارد والتنظيم.


 


سيما تشغِّل نصف مشافي الكوفيد-19 في شمال غرب سوريا!  




شاركت الرابطة الطبية للمغتربين السوريين -سيما منذ بداية الاستجابة لمكافحة انتشار فايروس كورونا في شمال غرب سوريا، وأخذت على عاتقها تجهيز وتشغيل ثلاثة مشافي كوفيد-19 من المشافي العاملة في الشمال السوري (وهو نصف العدد)، في كل من ادلب وكفرتخاريم وجسر الشغور، بطاقة 25 سرير عناية وجهاز تنفس اصطناعي، و130 سرير استشفاء، ومع دخول الشمال السوري بذروة الاصابات، بدأت تحديات العمل الكبيرة في مشافي العزل تتوضح كالتالي:


تأخر وصول مولدات الاكسجين بسبب تأخر المزودين، أدى الى فجوة كبيرة في تأمين الاكسجين اللازم الذي ارتفعت تكلفة تأمينه لأربعة أضعاف المعتاد.


ضعف الموارد المالية الداعمة للمشافي، أدى الى نقص حاد غير متوقع في الادوية والمستهلكات وادوية العناية المشددة ومعدات الحماية الشخصية.


امتلاء المشافي بالمصابين وعملها بالطاقة الاستيعابية الكاملة مع نقص شديد في عدد الكوادر المؤهلة 


تحديات متعلقة باصابة أعداد كبيرة نسبيا من الكوادر الطبية بالوباء وعدم القدرة على تعويض الكوادر بسبب عدم التوفر.


غياب دور القطاع الخاص في الاستجابة كليا.




بلغ عدد المرضى الذين استقبلتهم المشافي الثلاث في الرابطة 291 مريضا خلال 3 أشهر، 57 منهم مرضى عناية مشددة، وعدد الوفيات بينهم بلغ 7 حالات، علما أن جميع الحالات السابقة هي متوسطة الى شديدة الأعراض.


دعمكم اليوم سيؤمن الاستمرارية في علاجهم وإنقاذ حياة المزيد من المصابين!



تحاول الرابطة الطبية للمغتربين السوريين بكل جهدها وطاقتها، الاستمرار في تأمين الدعم اللازم لاستمرار عمل هذه المشافي وبالطاقة القصوى عبر التواصل مع المانحين والشركاء الدوليين، وقد استطاعت بالفعل في الاسبوعين الاول والثاني من شهر نوفمبر تأمين العديد من الاجهزة اللازمة والمستلزمات، لكن مازال هناك احتياج اسعافي، والذي لا يمكن تأجيله، ودعمكم لنا هو ما سيضمن استمرارية العمل وعلاج جميع حالات الإصابات الجديدة، والاحتياج يتمثل في التالي:


توفير شحنة أدوية إسعافيه لسد الفجوة (حيث بلغ الاحتياج ب 30% من ادوية العناية الكافية للمشافي لمدة شهرين و70% من الادوية الإضافية)


توفير الاجهزة البسيطة اللازمة للمخابر والعناية (مضخات أدوية، اجهزة زمن التخثر، اجهزة سيباب عدد 10 ...) 


توفير كوادر بشكل اسعافي لسد النقص الشديد في الكوادر البشرية في المشافي 


نداء استغاثة لإنقاذ حياة أكثر من 200 مريض مصاب خلال شهرين!



هذه حملة إسعافيه لإنقاذ حياة أكثر من 200 مريض متوقع أن تستقبلهم مشافي سيما خلال الشهرين القادمين، والهدف المطلوب هو لتلبية أكثر الاحتياجات اسعافا وهي الأدوية والمستهلكات وشراء الأجهزة وتأمين الكوادر المختصة


تصل تكلفة مريض العناية الواحد في المشفى يوميا 75$، قد تصل ل 110$ ان كان المريض على جهاز التنفس الاصطناعي، وقد تصل 200$ في حال احتاج المريض جلسة تحال كلوي نتيجة الاختللاطات، كما أن تكلفة مريض الاستشفاء بأعراض متوسطة تبلغ يوميا 35-50$ بحسب الادوية والمستهلكات التي يحتاجها حسب حالته.


 


تبرع الآن وأنقذ حياة!

يشرفنا اختيارك لدعم مشاريعنا. يشرفنا أن تكون جزءًا من فريقنا.

العملة

المبلغ

بياناتك الشخصية

طريقة التبرع

SEMA US is a Registered 501(c)(3)

تبرعك معفى من الضرائب. المعرّف الضريبي الخاص بنا هو: 82-5094474

جميع التبرعات محمية بشكل كامل ومشفرة بشهادة الحماية SSL

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة سيما © 2022